للمشاركة والمتابعة..
  • المباديء التنظيمية

    المباديء التنظيمية للجبهة القومية المتحدة

         تقوم الجبهة القومية المتحدة على أساس ديمقراطي  يؤمن بضرورة توفير إطارا من الديمقراطية في العلاقات الداخلية للجبهة ، وذلك من خلال بناء هيكل تنظيمي للجبهة يقوم على المباديء التالية :

    1-   حرية تدفق المعلومات :
    ولأن  الجبهة القومية المتحدة  هي كيان إعتباري قائم بالأساس على مجهودات وقدرات أعضاؤها والمؤمنين بأيديولوجيتها ، فإن الجبهة تؤمن بضرورة أن يكون هؤلاء الأعضاء بكافة فئاتهم هم الأساس في عملية صناعة القرار وهم المنفذ الرئيسي له والمراقب والمقيم لكافة سياسيات الجبهة ، وذلك من خلال إتاحة كافة المعلومات الخاصة بالجبهة بكل شفافية ونزاهة لأعضائها .

    2-   المساواة :
    المساواة بين كافة الأعضاء والمنتمين إلى الجبهة القومية المتحدة ، حيث أن الجبهة ترى أن الكل متساوون بغض النظر عن أيه إختلافات جنسية أو فكرية أو عرقية أو طائفية وأنه لابد من توحيد كافة تلك الفئات تحت مظلة واحدة دونما أية إعتبارات.

    3-  ديمقراطية تولي المناصب الإدارية :
    وإذ ترى الجبهة أنها لن تكون صادقة في دعوتها إلا بتطبيق الممارسات الديمقراطية التي تنادي بها في الداخل أولا ، ولذا فإن الجبهة القومية المتحدة تؤمن بضرورة أن تكون عملية تولي المناصب الإدارية بالإنتخاب ، وأن يستخدم أعضاء الجبهة حقهم في إختيار من يمثلوهم في المناصب القيادية للجبهة ، وأن تكون تلك المناصب دورية ، وأن تتم كل تلك العمليات بالشفافية والنزاهة المطلوبتين ، أملاً في تحقيق المصداقية والإحترام لأهداف الجبهة ومبادئها .

    4-  تفعيل قدرات الشباب :
    وإذ ترى الجبهة أن المحرك الأساسي لكافة الأحزاب والقوى السياسية والحياة بشكل عام في أي دولة لهو عنصر الشباب لما يتمتع به من قدرات عقلية وجسدية وروحية ، ولتكن الثورات السودانية التي حدثت دليلا على ذلك ، لذا فإن الجبهة سوف تولي الشباب إهتماماً خاص من حيث رفع الوعي والقدرات وتمكينهم لتولي المناصب القيادية بالجبهة ، والإعتماد عليهم في كافة مجالات التخطيط والتنفيذ والمتابعة ، وجعلهم المحرك الأساسي للجبهة القومية المتحدة ، ولإستكمال الصورة فإن الجبهة سوف تعمل على خلق حالة من التمازج بين القدرات الشبابية والخبرات العمرية المختلفة بهدف الوصول لأفضل آداء إداري وتنظيمي يصب في مصلحة الوطن .

    5-  الإستقلالية :
    تؤمن الجبهة بأنه لابد من توافر الإستقلالية السياسية والإقتصادية والإجتماعية كأحد أهم آليات تحقيق الإستقرار والإستقلالية في عملية صنع وإتخاذ القرار وعدم الدخول في أيه شراكات أو صفقات غير معلنه  وأنه في حالة الدخول في أية شراكات فإن المشاركة في إتخاذ هذا القرار، والمصلحة العامة سيكونان أساس أيه شراكات مع القوى السياسية .

    6- على الجبهة القومية المتحدة ترجمة تلك المباديء العامة ، لقواعد تفصيلية تحدد بدقة آليات تحقيق تلك المباديء .

      رابط مختصر : 470
    • الأكثر قراءة
    • الأكثر تعليقاً
    • الأكثر ارسالا

    اخترنا لك